منتدياات ارض الاحـــــــلام

أهلاً بالعَابرِ منْ هُنا ..مُجتَمعنَا الصغيرُ هذا نلتَقِي فيهِ علَى الودْ .. نقلبُ الصفحاتِ العتِيقهْ لنكتشفَ لوناً آخرَ للحياهْ .. إذا أعجبكَ ما وجدتَهُ أثناءَ تصفّحِ أروقةِ مُنتدانَا .. كنْ برُوحكَ معنَا !! !

مَڔحٻاً ٻڪَ مَڔهْـ أُخْـڔَى يَـآ زائر ..

نتمنى قضاء اجمل الاوقات فى منتدي ارض الاحلام ونرحب بكل عضو/ة جديد/ة لدينا ونوعدوكم بكل ما هو جديد وحصرى

    قصة واقعية على النت تقطع القلب

    شاطر
    avatar
    الساهر
    عضو فضى
    عضو فضى

    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 240
    نقاط : 7384
    تاريخ الميلاد : 01/05/1989
    تاريخ التسجيل : 23/04/2009
    العمر : 29
    المزاج : رايق

    قصة واقعية على النت تقطع القلب

    مُساهمة من طرف الساهر في الثلاثاء يونيو 02, 2009 1:43 am

    قصة واقعية : احمد و ديما و ما اتت به الايام عليهما


    كان احمد في العشرين من عمره طويل القامة ، شعر اسود ، عيون سوداء ، شاب لطيف و جميل جدا و كان يستخدم الحاسوب للدخول الى شبكة الانترنت مما قاده الى التعرف على فتاه تدعى ديما.

    مرت ايام عديدة واحمد و ديما يتحادثان مع بعضهما عبر شبكة الانترنت ومرت نصف سنة من بداية علاقتهما ، دخل احمد كعادته الشبكة وانتظر ظهور ديما على الانترنت للتحدث معها.

    . ولكن ديما غابت ذلك اليوم ، فجلس احمد امام شاشته اكثر من 3 ساعات ينتظرها ، وعندما فقد الامل اقفل حاسوبه و نهض.

    و في اليوم التالي دخل احمد شبكة الانترنت من جديد و هو يأمل ان يلتقيها ، و اذا بديما تنتظره قائلة له : انتظرتك كثيرا من الوقت ، اين كنت ؟ فأجابها انا انتظرتك البارحة و لكنك لم تدخلي لماذا ؟ فاعتذرت بوجود امتحانات سنوية لديها . و استمرت اتصالاتهما بعد ذلك كالمعتاد الى ان جاء يوم و قال لها احمد : ديما انا بدأت افكر فيك كثيرا اعتقد اني احبك .

    فردت عليه دون تردد : وانا احبك مثل اخي تماما! و لم تعجبه اجابتها فقال : لكنني يا ديما احبك بمعنى الحب نفسه .... صمتت ديما طويلا ثم قالت : انا لا اريد الارتباط مع اي شخص و خصوصا عن طريق الانترنت! لماذا قال احمد !؟ فقالت : لانني لا اؤمن بهذه الخرافات.. واصر احمد على الاعتراف لها بصدق حبه قائلا انه لا يستطيع الابتعاد عنها و انه يريد الاقتراب منها اكثر و اكثر و ما الى ذلك ... الى ان بدت الليونة في موقف ديما و كأها بدأت تؤمن بصدق نواياه فوافقت على الارتباط بالحب بالرغم من انها خائفة جدا

    و تطورت العلاقة بين الاثنين و اصبح الحديث بينهما ليس فقط عن طريق الانترنت و انما عبر الهاتف ايضا . و بعد علاقة استمرت ستة اشهر من الاتصالات عن طريق الانترنت و الهاتف ، اتفق الاثنان على الالتقاء وجها لوجه ليرى كل منهما الآخر لأول مرة ، و بالفعل تقابل احمد و ديما ، و شاهد الواحد منهما الاخر فجن جنون احمد من جمال ديما ... فهي فتاة جميلة جدا لدرجة انه ارتبك من شدة جمالها : شعر اشقر عيون خضراء ملامح بريئة.

    كبر الحب بين احمد و ديما اكثر و اكثر و صارا يتقابلان بكثرة . و في احدى هذه اللقاءات بدأت ديما تبكي و تقول لاحمد بينما الدموع تغمر وجهها : "احبك احبك احبك حتى الموت". استغرب احمد بكائها وسألها عن السبب فاكتفت بالقول : لاني احبك جدا . فبادلها احمد نفس المشاعر و اقسم لها انه لم يحب فتاة اخرى قبلها. وجاء اليوم الذي ابلغ احمد ديما بأنه سيتقدم لطلب يدها من والديها ، و بدل ان تفرح تجهم وجهها و كشفت لاحمد ان عائلتها لن ترضى به عريسا لها لان اهلها قطعو على انفسهم عهدا بتزويجها لابن عمها في المستقبل القريب و هذه كانت كلمة شرف من اهل ديما لا يمكن التراجع عنها

    كانت كلمات ديما كالصاعقة بالنسبة لاحمد الذي لم يصدق ما تسمعه اذناه . و بعد تفكير عميق راودتهم فكرة الهروب معا ولكن ديما رفضتها بالكامل ، و رفضت الخروج من البيت

    و مرت الايام و بدأ احمد يبتعد عن ديما و شعرت ديما بذلك فصارحته و هي تبكي لانها تريده ان يبتعد عنها مهما كان ، لانه يضيع وقته معها في حب بلا امل و بلا مستقبل

    و هذا ما فهله احمد ، فقد سافر الى الخارج يحمل في احشائه قلبه الممزق . و اما ديما فلم تعرف الجهة التي ذهب اليها و لا تملك عنوانه ولا تستطيع الاتصال به فاصبحت المسافة بينهما بعيدة

    اصيبت ديما بمرض من شدة حزنها و دخلت المستشفى عدة ايام و هي تتمنى ان ترى احمد لانها مشتاقة له وامنيتها ان تراه . كانت تتعذب في سريرها من مرض خبيث

    عندما سمع ابن عم ديما هذا الخبر ابتعد عنها و لم يزرها في المستشفى . اعتاد الاب و الام ان يجلسوا بجوار سريرها في المستشفى و هما يبكيان ، و عذاب الضمير يقلقهما اكثر و اكثر بسبب رفضهم لاحمد عريسا لديما وبعد اشهر قليلة عاد احمد من الخارج ولا يعلم بما جرى فتوجه لى بيت ديما لكثرة اشتياقه لها و هناك ابلغوه بأن ديما ترقد في المستشفى بسبب مرض خطير دخل احمد غرفة ديما ولكنه وصل متأخرا فوجد رسالة على سريرها تقول :

    عزيزي احمد

    اني متأسفة لانني لم استطع التحدث معك لكن الله سبحانه و تعالى شاهد على ما اقول ، كنت انتظر عودتك كل يوم ، و عندما دخلت المستشفى شعرت بانني لن اخرج منه حية ابدا . و ها انت تقرأ الرسالة و انا مدركة انك ستأتي لرؤيتي يوما ما " اني احبك احبك احبك " اريدك ان تواصل حياتك بدوني اذا انت تحبني فعل هذا لي . الى الوداع ...... حبيبتك ديما.

    و قرأ الرسالة احمد و تمزق قلبه ، و بكى حتى جفت دموعه . و واصل حياته فقط لان ديما طلبت ذلك منه ، و تزوج احمد من فتاة اخرى و انجبا طفلة و اطلق عليها اسم ديما.


    _________________
    [img]
    avatar
    الرومنسية
    عضو مميز
    عضو مميز

    الجنس : انثى
    عدد المساهمات : 116
    نقاط : 7143
    تاريخ الميلاد : 07/11/1991
    تاريخ التسجيل : 20/05/2009
    العمر : 27
    الموقع : http://r7aaal08.ahlamontada.net
    العمل/الترفيه : توجيهي السنة
    المزاج : عصبية

    رد: قصة واقعية على النت تقطع القلب

    مُساهمة من طرف الرومنسية في الثلاثاء يونيو 02, 2009 3:00 am

    يسلمو والله كتيييييييييير مؤثرة ورائعة
    يعطيك الف عافية والله مستاهلها تعبها
    وتحياتي الك
    وانا بانتظار جديدك
    avatar
    دمعة السماء
    عضو لامع
    عضو لامع

    الجنس : انثى
    عدد المساهمات : 1433
    نقاط : 8761
    تاريخ الميلاد : 25/12/1992
    تاريخ التسجيل : 20/04/2009
    العمر : 25
    الموقع : http://r7aaal08.ahlamontada.net/forum.htm
    العمل/الترفيه : طالبة
    المزاج : عادى

    رد: قصة واقعية على النت تقطع القلب

    مُساهمة من طرف دمعة السماء في الثلاثاء يونيو 02, 2009 3:18 am

    يسلموا كتير ساهر
    ويعطيك الف عافية
    والله لايحرمنا من جديدك
    تحياتى الك


    _________________
    avatar
    @أمير الحب@
    عضو لامع
    عضو لامع

    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 1085
    نقاط : 8336
    تاريخ الميلاد : 12/01/1987
    تاريخ التسجيل : 20/04/2009
    العمر : 31
    المزاج : رايق

    رد: قصة واقعية على النت تقطع القلب

    مُساهمة من طرف @أمير الحب@ في الثلاثاء يونيو 02, 2009 9:54 am

    شكرا اكتبر الك
    وما تحرما من جديدك
    تحياتي لك


    _________________
    avatar
    الساهر
    عضو فضى
    عضو فضى

    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 240
    نقاط : 7384
    تاريخ الميلاد : 01/05/1989
    تاريخ التسجيل : 23/04/2009
    العمر : 29
    المزاج : رايق

    رد: قصة واقعية على النت تقطع القلب

    مُساهمة من طرف الساهر في الثلاثاء يونيو 02, 2009 10:35 pm

    يسلمو على ردودكم الحلوة


    _________________
    [img]

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 14, 2018 3:39 pm